الإشكالية بين مصمم الموقع والمستخدم

كتبه أحمد مجدي 1 يناير 2012

التحدي الحقيقي الذي يواجه أي مطور أو مصمم أو قائم على إدارة موقع ويب هو المستخدم المحتمل للموقع. في السنوات الأخيرة من عمر الويب بدأ الاهتمام بشكل ملحوظ ومركز على مستخدمي المواقع، وعن أقصر الطرق لفهم الطريقة التي ينظر بها المستخدم إلى الموقع، ولأن العقلية والمنطق التي يستخدمها مصمم الموقع ليست كالعقلية والمنطق التي يستخدمها زائر الموقع ظهرت الإشكالية بين مصمم الموقع ومستخدم الموقع. ولأن مستخدم الموقع هو الحكم النهائي الذي يقرر نجاح أو فشل أي موقع اضُطر مطورو المواقع إلى السعي في فهم عقلية ومنطق مستخدمي المواقع لا العكس.

هذه الإشكالية هي السبب الحقيقي وراء ظهور علومٍ مثل قابلية الاستخدام، ومصطلحات متعلقة بها مثل خبرة المستخدم، وطرق مخصصة للكتابة للويب وما يصلح للعرض على المواقع مثل استراتيجيات الكتابة للويب.

كذلك وجد مطورو المواقع أنفسهم مجبرين على إشراك مستخدمي المواقع في عملية التصميم والتطوير من بدايتها، وفي كل مرحلة من مراحل التطوير، كما يجب أن يتأكدوا أن مستخدم الموقع فعلًا يستطيع استخدام الموقع!

للتغلب على هذه الإشكالية يجب علينا أن نفهم ببساطة كيف يستخدم الزائر … الموقع!

ما المبدأ الأساسي الذي يحرك أي مستخدم؟

ستيف كرج Steve Krug صاحب كتاب Don’t Make Me Think والذي يتحدث فيه عن المبادئ المبسطة لقابلية استخدام المواقع طرح المبدأ الأساسي الذي يتصرف وفقًا له مستخدم الموقع، ألا وهو اسم الكتاب Don’t Make Me Think، لا تجعلنى أفكر، هذا المبدأ أطلق عليه ستيف “مبدأ فوق أية مبادئ أخرى لقابلية استخدام المواقع“.

إذا كنت تعتقد أنك تفهم كمصمم مواقع الطريقة التي يتصفح بها المستخدم فأنت بالتأكيد تعلم أنه:-

  1. لا يقرأ، بل  يبحث، لأنه عادة ما يكون في عجلة من أمره، فهو لن يتصفح الموقع في ساعات، بل دقائق وربما ثوان، عادة لا يكون مهتما بكل محتوى الصفحة، فهو يبحث عن كلمات أو جمل مهتم بها، أو كلمات تجذب طبيعته الإنسانية، مثل “مجاناً” أو “تخفيضات”،  أو اسمه!
  2. لا يبحث عن أفضل الخيارات، الحقيقة أن مستخدم الموقع قنوع فيما يتعلق بهذا الموضوع، فهو يقتنع بأول اختيار يعتقد أنه مناسب لما يبحث عنه، فلا تصمم الموقع وأنت معتقد أنه سيقلبه ظهرًا على عقب ليبحث عن أفضل اختيار له، أنصحك أن تضعه أمامه مباشرة.
  3. لا يقرأ دليل الاستخدام! متى كانت آخر مرة قرأت فيها دليل الاستخدام لأي منتج جديد تستخدمه لأول مرة؟ أعتقد أنك لم تفعل من قبل وإن كنت فعلت فبالتأكيد أنت مجبر. لا تتوقع من مستخدم الموقع الذى يقضي دقائق أو ثوان في موقعك أنه سيقرأ دليل استخدام الموقع. لذا اجعل كل شيء واضح وسهل الوصول.

 التفكير كمستخدم موقع بمعنى “قراءة الأفكار”

إذا استطعت الوصول إلى هذه المرحلة من الفهم لعقلية مستخدمي الويب على اختلاف أهدافهم وأهداف المواقع التى يزورونها فأنت ستصبح أفضل مصمم مواقع على الإطلاق، يمكنك أن تصل لهذه المرحلة بأن تقرأ في :-

  • التفاعل النصى، النصوص وتأثيرها على المستخدم.
  • التفاعل البصرى، الصور و الألوان وتأثيرها على المستخدم.
  •  علم النفس الإنسانى، لا تستعجب فكل ما يفعله المستخدم يديره من خلف الستار قوانين نفسية ومبادئ يشترك فيها الجميع، فلا تنسَ أن مستخدم الويب ما هو الا إنسان.

سنتناول فى موضوعات لاحقة بعضًا من هذه المبادئ والأسس بشكل مفصل.

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، مدير المشروعات في نيوكسيرو ورئيس تحرير معمل ألوان، متخصص في تصميم واجهات مواقع ،تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 13 تعليق

  • عارف يابو حميد ، انا ما قراتش فى الموضوع ده قبل كده لانى مش مصمم فى الاساس
    بس فعلا الموضوع ده مفيد جدا اولا و شيق جدا ثانيا ،
    الخلاصة او ( الزبد ) فى مقالك ده و اللى عجبنى:
    التلت حاجات اللى المفروض نقرأ فيهم كويس علشان نفهم عقلية المستخدم
    ” التفاعل النصي ، النصوص وتاثيرها على المستخدم.
    التفاعل البصري ، الصور و الألوان وتأثيرها على المستخدم.
    علم النفس الانساني ، لا تستعجب فكل ما يفعلة المستخدم يديرة من خلف الستار قوانين نفسية ومبادئ يشترك فيها الجميع ، فلا تنسي ان مستخدم الويب ما هو الا انسان. ”

    كده هنتشوق لباقى تدويناتك ما تتأخرشى علينا بقى 🙂
    انته طبقت مبدأ ” لا تجعلنى افكر ” ، عايزينك تطبق مبدأ ” لا تجعلنى انتظر” 😀

  • ما شاء الله
    طول عمرك يا أحمد بتتطلع إلى الأفضل
    يعني من يوم ما شوفتك عامل بتقرأ في موضوع قابلية الإستخدام للمواقع و حلول المواقع و بتدرس الموضوع بشكل جدي ، و انا أقتنعت تماماً إنك هتكون مبدع ، و مفكر في المجال ده .. بجد ده اللي مقتنع بيه مش مجاملة ، و ربنا يزيدك من العلم .. 😉

  • كلامك نابع من خلفية قراءات واسعة
    انت بجد جيد جدا و امامك فرصة لتصل للأمتياز
    ربنا يوفقك

  • موضوع مهم للغاية يوجد فجوة كبيرة بين المصمم والمستخدم كما يصعب تقدير الاحتياجات لتعدد الفروق بين المستخدمين

  • يشرفني ان أقول لك أني قد قرأت جميع تدويناتك في هذه المدونة الرائعة
    شكرا لك

  • أستفيد من مدونتكم في تحسين مواقعي.

    شكراً لكم..

  • كلام منطقي إلى حد كبير.
    وللأسف الكثير من الناس بيسرفو في حجم المواقع والتصميمات دون دراسة حقيقية لنوعية الزائر وسلوكه، ولذلك يكون الإحباط هو النتيجة الطبيعية لعدم رواج أو نجاح الموقع.

    مقال مميز وبالتوفيق دائما.

  • موضوع شيق ورائع

  • بارك الله في مجهودك

  • رائع ، كما ذكرت نحن لا نقرأ دليل الاستخدام او حتى اتفاقيات البرامج بل نكتفي بضغط next
    وعليه يجب ان يكون الموقع بسيط وسلس وهو مانفتقده غالباً
    نطمح للمزيد منك

  • ممتاز

  • موضوع مميز بالفعل، شكراً جزيلاً

  • أعجبني الموضوع

اترك تعليقاً على المقال

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة لإشراف ادارة تحرير معمل ألوان، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)