٦ معايير أساسية لإختبار قابلية الاستخدام في المواقع – الجزء الأول

كتبه أحمد مجدي 14 مايو 2012

يجب أن يكون الموقع قابل وسهل للإستخدام، هذه المقولة أصبحت مبدأ لا يتجزأ من المنظومة المتكاملة لنجاح أي موقع، لاسيما بعدما أصبحت المواقع أكثر تعقيداً فيما تقدمه من محتوى وخدمات للجمهور، فالموقع الذي يطبق مفهوم “التصميم المبني على المستخدم” User-Central Design يهتم بأن يحقق الموقع أهداف ورغبات المستخدمين بالأساس، كما يحرص على أن تكون كُلاً من خدمات ووظائف الموقع قابلة للإستخدام بسهولة وسرعة.

اساسيات الموقع الناجح
اساسيات الموقع الناجح

تطبيق اختبارات قابلية الاستخدام يعتبر فن وعلم، فإختبارات قابلية الاستخدام بالأساس تقيس نواتج نفسية تحدث عندما يتعرض المستخدم/ زائر الموقع لموقف ما، وكما تنص مباديء علم النفس فإن أي عوامل سواء كانت صغيرة/كبير، داخلية/خارجية… تؤثر في الناتج العام للإختبار، لا تنسى أنت تتعامل مع انسان وليس آلة، لذا يجب أن تتحرى الدقة وأنت تطبق اختبارات قابلية الاستخدام بكافة أنواعها على مستخدمين الموقع.

اختبارات قابلية الاستخدام تقيس جانبين، اختبارات تقيس الجانب العملى: تنفيذ مهام محددة مثل البحث، التسجيل … إلخ، اختبارات تقيس الجانب النفسي: الانطباعات عند استخدام الموقع، الخبرة التي يتركها الموقع في نفس المستخدم … إلخ

في هذا المقال بجزئية الأول والثاني سنناقش ٦ عوامل حاسمة ستؤثر على سهولة إستخدام موقعك، كما سنضع بعض الأدوات والمواقع – ٢٢ أداة وموقع- ستساعدك في اختبار هذه المعايير مع بعض النصائح حول كل منه،. معظم هذه الأدوات والمواقع غير مكلفة ويمكن لغالبية مدراء المواقع تنفيذها على مواقعهم بسهولة وبدون مجهود، كما أن هذه الاختبارات يمكن تطبيقها على كل المواقع بغض النظر عن تخصصها (شخصية، متخصصة، متاجر الكترونية، مدونات … الخ).

أنواع اختبارات قابلية الإستخدام
أنواع اختبارات قابلية الإستخدام

معظم الإختبارات التي نناقشها في هذا الموضوع هي الاختبارات التي تتم عن بعد، أي لا يوجد إتصال مباشر بين المستخدم وبين القائم على الاختبار.

أولاً: اختبارمدى نجاح الزائر في استخدامه لوظائف الموقـع

اختبار مدى نجاح الزائر فى استخدامة لوظائف الموقع
اختبار مدى نجاح الزائر فى استخدامة لوظائف الموقع

وظائف الموقع تعني الهدف من الموقع، الخدمات التي يقدمها… فلو كان الموقع عبارة عن مدونة فهدفها الأساسي أن يقرأ المستخدم المقالات، أن يكون قادر على التعليق على التدوينات بسلاسة .. إلخ، يجب ألا يكتفي الموقع بتوفير خدماته للزوار بشكل سهل وفقط، بل يجب أن يكون المستخدم قادراً على إستخدام وظائف الموقع بسهولة وكفاءة وسرعة.

خطوات الاختبار

أولا: حدد الهدف الذي تود إختبار مدى نجاح المستخدم فى تحقيقة، مثال: نحن نختبر مدى نجاح مدونة في تحقيق هدف سهولة وصول المستخدم لموضوعات المدونة وأرشيفها.

ثانياً: مرر الهدف على العوامل ال٦ التالية ثم أجب على السؤال التالي: هل الهدف الذي تختبره يحققها أم لا؟ …

  1. قابلية التعلم: هل يستطيع زائر المدونة الجديد الذي لم يزرها من قبل، في الوصول لأرشيف وموضوعات المدونة؟ هل سيعلم طريق الوصول لأرشيف المدونة بسرعة وسهولة؟
  2. البداهه: هل تستخدم مصطلح غير “الارشيف” لعنونة أرشيف المدونة؟
  3. الكفاءة: الطريق الذي رسمته في مخيلتك لكي يصل المستخدم لأرشيف المدونة، هل هو نفس الطريق الذي سلكه المستخدم بالفعل؟
  4. الدقة: هل أخطأ المستخدم في وصوله لأرشيف المدونة؟ هل ضغط على رابط أو مكان آخر غير المتوقع؟ كيف يمكننا معالجة ذلك؟
  5. التسامح: إذا اخطأ المستخدم في وصوله لأرشيف المدونة، هل هناك طريق للعودة والبدء من جديد في رحلة البحث عن ارشيف المدونة؟
  6. قابلية التذكر: بعد وصول المستخدم لأرشيف المدونة، لو انتظر فترة اسبوع أو ١٠ أيام دون الدخول للمدونة، هل سيستطيع ان يصل لأرشيف المدونة مرة اخرى؟ كم الوقت؟ هل سيأخذ وقت اكبر أم اقل من المرة الأولى؟ هل سيخطيء أم لا؟

أدوات تساعدك في تنفيذ هذا الإختبار

  • Intuition HQ: هذا الموقع يسمح لك بمشاهدة المستخدمين أثناء تفاعلهم مع الموقع عندما تطلب منهم أداء مهمة أو وظيفة واحدة، كأن يبحث في الموقع مثلاً.
  • usabilla: يسمح لك بتنفيذ إختبارات قابلية استخدام أكثر دقة، أطلب من المستخدم أن يقوم بأداء وظيفة محددة، شاهد ما قام به المستخدم، تعرف على الوقت الذي استخدمه حتى نفذ المهمة المطلوبة
  • Loop11: مع واجهة جيدة يمكنك الاعتماد على هذا الموقع في تنفيذ اختبارات قابلية استخدام عن بعد.
  • FiveSecondTest: يساعدك هذا الموقع في اختبار معيار قابلية التعلم والبداهة في قابلية استخدام الموقع.

ثانياً: اختبار قابلية القراءة لمحتوى الموقع

اختبار قابلية القراءة لمحتوى الموقع
اختبار قابلية القراءة لمحتوى الموقع

المحتوى هو أصل نجاح أي موقع، تنظيم وعرض المحتوى بشكل يخدم هدف الموقع يعتبر محور مهم للغاية، لكي تختبر ما اذا كان محتوى الموقع قابل للقراءة أم لا، يجب أن تتأكد من مراعاة محتوى الموقع لـ :

  1. سهولة الفهم: هل المحتوى يسهل فهمه واستيعابه؟ هل يتم استخدام كلمات مألوفة لمستخدم الانترنت العادى؟ ام انها معقدة؟ هل هي فقرات وكلمات موجزة ام لا؟
  2. الوضوح: هل المحتوى منسق بشكل جيد أم لا؟ هل هناك تباين واضح بين لون النصوص والخلفية المكتوبه عليها؟
  3. متعة القراءة: هل زوار الموقع مستمعون بقراءة محتوى الموقع؟ هل هي معلومات دقيقة وذات جودة عالية ومكتوبة بلغة جيدة؟

أدوات تساعدك فى تنفيذ هذا الإختبار

اختبار قابلية القراءة لمحتوى الموقع يعتمد على عدة معايير متعلقة بالقاريء نفسه وبالنص المقروء، معظم الادوات والمواقع التي بُنيت لتقدم خدمات إختبار قابلية القراءة لمحتوى المواقع بنيت على أساس أن المحتوى مكتوب باللغة الانجليزية، ولكن عندما يتعلق الأمر باللغة العربية فإن تنفيذ هذه الاختبارات لن يفيدنا نحن مدراء المواقع العربية في شيء لأن اللغة هنا هي الاساس، على أية حال سأعرض تلك الادوات ولكن كلها لا تصلح إلا للمواقع التي تتحدث الانجليزية:

  • Juicy Studio: Readability Test : أداة تطبق بعض خوارزميات إختبار قابلية القراءة لمحتوى الموقع.
  • WordsCount : هذا الموقع يختبر قابلية قراءة فقرة بمفردها.
  • Check My Colours : يجيب هذا الموقع على عدة تساؤلات …. هل التباين اللوني بين النص والخلفية وراءه مناسبة للقراءة؟ هل هي تدعم قابلية القراءة أم لا؟

ثالثاً: اختبار الملاحة والانتقال في الموقع

اختبار الملاحة والانتقال بين صفحات الموقع

يجب أن يكون المستخدم قادر على التحرك والإنتقال بين صفحات الموقع بسهولة ويسر، الملاحة في الموقع تعني القائمة الرئيسية للموقع، صندوق البحث، روابط المحتويات المهمة … إلخ، لكي تعرف ما اذا كان الموقع يوفر نظام ملاحة وانتقال جيد، تأكد من الاعتبارات التالية:

  • هيكلة المعلومات: ما هي عدد الصفحات وأقسامها الرئيسية؟ ما المعيار الذي حددته لتقسيم المحتوى؟
  • سهولة العثور على المعلومات: هل يوفر الموقع إمكانية البحث للوصول لمحتوى معين في الموقع؟
  • كفاءة نظام الملاحة: كيف يمكنني الإنتقال بين صفحات الموقع؟ هل يوجد أكثر من طريقة؟ ما الوقت الذى سيستغرقه المستخدم للوصول لمحتوى معين؟ هل المحتوى المميز بالموقع سهل الوصول؟

أدوات تساعدك في تنفيذ هذا الإختبار

هناك طرق عديدة لاختبار نظام الملاحة والانتقال بين صفحات الموقع، تصنيف البطاقات أحد أهم وأفضل الطرق التي تساعدك في تقسيم محتوى موقعك كما يساعدك في بناء نظام ملاحة وانتقال سلس ومناسب للمحتوى حيث يقسم محتوى الموقع إلى فئات رئيسية تكتب في بطاقات ورقية أو إلكترونية ثم تَطلب من بعض المستخدمين المحتملين للموقع أن يضعوها فى مجموعات وفق رؤيتهم وما يناسبهم، هذا الاختبار سيعطيك فكرة عن كيفية تطوير النظام الهرمي لمحتوى الموقع الخاص بك. شرح هذا النوع من الاختبارات سيحتاج إلى موضوع منفصل سيتم التطرق إليع ان شاء الله.

إليك بعض الادوات التي تمكنك من تنفيذ هذا الاختبار على المستخدمين:

  • Websort.net: يمكنك من تنفيذ إختبار تصنيف البطاقات على المستخدمين.
  • OptimalSort: موقع آخر يقدم لك خدمة لإختبار تصنيف البطاقات.
  • Treejack: موقع آخر يقدم اختبار لنظام الملاحة في الموقع بنظام الشجرة.
  • WriteMaps: موقع رائع يوفر لك طريقة تفاعلية لتنفيذ مقترح لخريطة الموقع Sitemap ومشاركتها مع الاخرين وإبداء الملاحظات عليها.
  • PlainFrame: يوفر لك طريقة لتصميم قائمة حقيقة لأقسام موقعك لتختبر ما اذا كانت مناسبة لموقعك أم لا قبل تطبيقها بشكل فعلى.
  • Navflow: يحلل لك المسار الذي استخدمه الزائر للتنقل بين صفحات الموقع، من أي نقطة بدأ ومن أي نقطة أنهى التصفح وغادر؟

في الجزء الثانى من هذا الدليل سيتم مناقشة وعرض المعايير الثلاثة المتبقية، أتمنى تشاركنا بما لديك من معلومات حول هذا الموضوع …

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، مدير المشروعات في نيوكسيرو ورئيس تحرير معمل ألوان، متخصص في تصميم واجهات مواقع ،تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 14 تعليق

  • انت مبدع في اضافة قيمة لقرائك ,, بارك الله فيك
    على فكرة العمل هذا اتمنى ان ينفذ على شكل انفوجراف ,, بصراحة ترتيبة وسلاسته تؤهله بان يكون انفوجراف من اراج مدونة الوان

    ملاحظة :
    الرابط الخاص
    OptimalSort لا يعمل

    وشكرا

  • مقاله رائعه فعلا
    انا بهنيكم على اسلوبكم المميز والمفيد
    فى انتظار جديدكم دايما
    بالتوفيق 🙂

  • موضوغ رائع و مفيد جدا … قابلية الإستخدام هي احد أسس نجاح الموقع بدون شك
    أحيانا تصادفني مواقع غير مرتبة و نصوص صغيرة الحجم + الكثير من الروابط
    مما يجعلني لا استطيع المكوث في الموقع أكثر من ثانية واحدة!!!

    بارك الله فيك و جزاك الله خيرا

  • هل يمكن ضرب أمثلة ناجحة لمواقع عربية أو آجنبية ؟
    وهل ينطبق هذا على المتاجر الالكترونية؟

    شكرا لك بحجم السماء…

    • مرحبا اخي الكريم

      بالنسبة لهذا الموضوع فانني لا استطيع ان اضرب امثله ناجحة لان هذا امر يختبر في الكواليس ولا نعلم اي المواقع التي تطبق هذة المعايير وايها لا يطبق، المهم ان تطبقها انت وفي كل مواقعك حتى يشار لموقعك انه يطبقها بالفعل …
      كما ان هذة المعايير تتطبق علي كل المواقع بأنواعها … وقد ذكر هذا بالمقال …

      شكرا جزيلاً لتفاعلك

  • ما شاء الله مواضيعك دائما ممتازة

    وجداً ما تعجبني تلك اللوان وطريقة عرض المواضييييييييييع صراحه رائع بارك الله فيك

    احتاج نصائحك دائما في تصميم موقع لي 🙂 وفقكم الله

  • مجهود جبار ومحتوى ذوقيمة عضيمة بارك الله فيك ونفع بعلمك
    لي رجاء عندك اخي انا نوهت عليك اكثر من مرة ان تضع الروابط تفتح في تبويبة جديدة target:_blank; ولكنك لم تفعل ولم توضح ؟

    • شكرا لك،
      ان نجبر المستخدم علي فتح الروابط في تبويب جديد للمتصفح هو ضد تجربة المستخدم تماماً، لان بهذا نجبر المستخدم علي الانتقال الي صفحة جديدة – فماذا لو لم يرغب في استكمال قراءة المقال الحالي.

      فببساطة اذا اراد المستخدم ان يفتح الرابط في نافذة جديدة سيضغظ من لوحة المفاتيح علي زر CTRL وبالتالي سيفتح في نافذ جديدة … اما اذا اراد ان يعود لو فتح الرابط في نفس النافذة التي يقرأ فيها المقال سيضغظ علي زر Back لو اراد استكمال قراءة المقال.

      • من وجهة نظري القصيرة انه عندما يفتح الرابط في تبويبة جديدة يكون اكثر تنضيما من الخروج من الموقع ثم الدخول فيه .
        ولك اسوة في المواقع العالمية المحترفة جميعها تفتح الروابط في تبويبة جديدة ولا اضن انك ستقول انه قصر نظر من هِؤولاء المصممين

  • مبدع كعادتك
    نسخة للمفضلة ولي عودة

  • بصراحة موضوع استفد منه خصوص في ترتيب موقعي

اترك تعليقاً على المقال

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة لإشراف ادارة تحرير معمل ألوان، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)