مقدمة في انقرائية النصوص على الويب

كتبه أحمد مجدي 23 مايو 2012

إنقرائية النصوص واحدة من أهم العوامل التي تدعم قابلية استخدام المواقع، المحتوى النصي اذا لم يكن مكتوب ومنسق بطريق تدعم قراءته فإنه سيؤثر على معالجة المستخدمين لهذا النص وفهمه بشكل واضح، النص المكتوب على الويب بلغة أو تنسيق رديء سيُنفر المستخدمين من قراءته وبالتالي سيفقد الموقع الهدف الذي أُنشئ من أجله، انقرائية النص = صلاحية النص للقراءة = المقروئية، يهدف هذا المصطلح إلى توفير وسائل ومفاهيم لتحسين عرض، قراءة وفهم النصوص على الويب.

فى هذا المقال سنشرح هذا المفهوم وبعض المصطلحات الأخرى المتعلقة به، وكيف أنها تلعب دور كبير فى تحسين القراءة على الويب،كم سنقدم عدد كبير من النصائح لتحسين وضع النصوص على الويب.

هل هناك نص غير قابل للقراءة ؟

انقرائية النصوص العربية على الويب
انقرائية النصوص العربية على الويب

السؤال الذي يجب أن نجيب عليه، هل هناك نص غير مقروء؟ أليس كل الكلمات يمكن نطقها وقراءتها؟ … مصطلح انقرائية النص/النص القابل للقراءة لا يتعلق بالقدرة على النطق أو قراءة الحروف ولكن يتعلق بعاملين أساسيين:

  1. صلاحية النص للقراءة: تنسيق، توزيع، تلوين النص بشكل يُسهل على عين القاريء أن تقرأ وتمسح الفقرات.
  2. سهولة النص للقراءة: صياغة النص نفسه من كلمات ومفاهيم.

متى يكون النص قابل للقراءة؟

هناك عوامل تجعل النص قابل للقراءة، عوامل تتعلق بالنص نفسه، وعوامل تتعلق بالقاريء … فالنص يكون سهل القراءة اذا ما كان:-

  1. ملائماً لميول القاريء.
  2. ذو بنية لغوية بسيطة.
  3. مُنسقاً بشكل جيد.
  4. واضح الرموز.

 5 شروط أساسية للنص القابل للقراءة على الويب

المعايير الأساسية للحكم على قابلية النصوص للقراءة على الويب
المعايير الأساسية للحكم على قابلية النصوص للقراءة على الويب

خمسة معايير أساسية للحكم على نصوص الويب اذا ما كانت قابلة للقراءة أم لا، هذه المعايير الخمسة هي الأكثر شيوعاً في عالم إنقرائية النصوص على الويب.

1- التسلسل الهرمي للنص 

نموذج للتسلسل الهرمى للنصوص لخبر من موقع بي بي سي العربية
نموذج للتسلسل الهرمى للنصوص لخبر من موقع بي بي سي العربية

أي نص يحتاج إلى معيار يحدد التدرج في طرح فكرة المقالة، فكل مقالة تدور حول فكرة محددة وبالتالي النص يجب أن يكون محدد في تدرجه لطرح هذه الفكرة بشكل منطقي، بالاضافة لمعيار التدرج … النص يجب أن يكون منسقاً تنسيقاً ملائما لهذا التدرج، فيتم تنسيق عناوين الفقرات كلها بلون وحجم واحد، العناوين الفرعية بلون وحجم واحد … الخ، التسلسل الهرمي للنص يساعد القاريء على سرعة الالمام بكل محتوى الفقرة أو المقالة.

2- التباين اللوني بين النص والخلفية

التباين اللونى بين النص والخلفية وفقاً لمبادئ W3C
التباين اللوني بين النص والخلفية وفقاً لمباديء W3C

يجب أن يكون هناك تباين لوني بين النص و الخلفية التي كتب عليها، وضعت منظمة W3C معايير لقابلية الوصول للمحتوى على الويب سميت  WCAG 2.0 ، وفيها وضعت معادلة لإختيار ألوان النصوص والخلفيات لتوفر تباين يعطي للنص قابلية أكثر للقراءة، بعض المواقع حولت هذه المعادلات إلى أدوات يمكن لمصممي المواقع استخدامها بشكل مباشر، هذه المعادلة توفر للمصمم أكثر درجات التباين وصولاً لجميع المستخدمين بما فيهم المصابيين بعمى الالوان أو من يستخدمون شاشات باللونين الابيض والاسود، أما النصوص التي لا توفر درجة عالية من التباين بينها وبين الخلفية ستتسبب في جعل عملية القراءة مؤلمة لعين المستخدم وبطيئة في نفس الوقت.

5- المسافة بين السطور

المسافة بين السطور
المسافة بين السطور

المسافة بين السطور عامل اخر مهم في زيادة قابلية قراءة النصوص على الويب، إذا كانت المسافة بين السطور أقل مما يجب سيتسبب هذا في التشويش على المستخدم أثناء قراءته للنص، وإذا كانت المسافة بين السطور أكبر مما يجب سيعطي انطباع بتفكك الفقرة وكأنها هيئات منفصلة عن بعضها البعض، المسافة بين السطور يتم حسابها بأن ترسم خطين:-

  • أحدهما للحد الأخير لأكثر الحروف انزلاقاً عن السطر.
  • خط آخر يحدد أول حرف يظهر في السطر التالي.

4- المسافة بين الكلمات

المسافة بين الكلمات
المسافة بين الكلمات

المسافة بين الكلمات في السطر الواحد تؤثر كثيراً على قابلية النصوص للقراءة، يجب أن تدرك أن المسافات المعقولة بين الكلمات وبعضها البعض يعزز من سرعة مسح العين للنص، لا تجعل المسافات بين الكلمات وبعضها البعض كبيرة جداً نتيجة المحاذاة أو مساواة السطور.

خطأ شائع في المواقع يظهر عن محاولة مساواة الفقرات
خطأ شائع في المواقع يظهر عن محاولة مساواة الفقرات

5- عدد الكلمات في كل سطر

عدد الكلمات فى كل سطر
عدد الكلمات فى كل سطر

يستند هذا المعيار على علم وظائف أعضاء الانسان … فالعين تكون قوس بزاوية محددة بحيث يكون الكلام الذي في نطاقها مقروء دون الحاجة إلى أن يحرك الانسان عنقه ليكمل قراءة السطر الطويل، وأظهرت البحوث أن متوسط هذا العدد من الكلمات حوالي ١٢ كلمة في كل سطر، إذا كان عدد الكلمات في السطر الواحد يتجاوز هذا العدد فإن هذا يؤدي إلى ابطاء عملية قراءة النص لأن القاريء سيبدأ في استخدام عضلات العين والعنق لتعقب السطر حتى ينتهى ومن ثم يبدأ من جديد.

في المقالات التالية التي تتناول هذا المعيار سنحاول اعطاء نصائح اكثر عمقاً لتطبيق هذا المفهوم على المواقع العربية

المراجع

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، مدير المشروعات في نيوكسيرو ورئيس تحرير معمل ألوان، متخصص في تصميم واجهات مواقع ،تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 26 تعليق

اترك تعليقاً على المقال

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة لإشراف ادارة تحرير معمل ألوان، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)