نظرة مقربة على تقنية تعقب العين Eye Tracking

كتبه أحمد مجدي 11 يونيو 2012

تعقب العين Eye Tracking هى تقنية متقدمة تزودنا بمعلومات دقيقة ومفصلة عن أين ينظر المستخدم فى صفحات الموقع؟ أي النقاط/ الأماكن التي تجذب إنتباهه و إلى متى يظل ينظر إليها؟

تقنيات تعقب العين تقدم معلومات اساسية عن الى متي، والى اين ينظر ويظل المستخدم

تقنية تتبع العين هي الأسلوب الذي يُقيم كيفية نظر الزوار للموقع، ولها تطبيقات متقدمة تستخدم تكنولوجيا متطورة لتعكس ضوء الأشعة تحت الحمراء غير المرئية على العين وتحديد بالضبط أين ينظر زائر الموقع.

تقنية تتبع العين تضيف معلومات مفصلة لعملية إختبار قابلية الاستخدام عن العواطف والمحفزات التي تدير حركة العين لزائر الموقع، كما تساعد هذه التقنية عند المفاضلة بين عدة تصميمات مختلفة، فهي التي تتحقق من مدى وضوح عناصر واجهة الموقع … كأن تخبرك أن هناك مناطق في التصميم رديئة الوضوح فلم يلحظ المستخدم وجودها أصلاً.

هذا الفيديو يوضح تجربة حية لشركة optimal usability خلال إجراءها لهذه التقنيه على موقع عميل.

المواقع التي تقدم خدمات تعقب العين Eye Tracking لا تعتمد على التتبع الفعلي لعين المستخدم بإستخدام تكنولوجيا ضوء الأشعة تحت الحمراء غير المرئية على العين انها تقدم لك تقارير عن أين يضغط المستخدم Click فقط!

ماذا تقدم إختبارات تقنية تتبع العين من معلومات

عند تنفيذ هذا النوع من الإختبارات فإننا نحصل على نوعين من النتائج:-

1- gaze plot أو مسارات تحرك العين 

مسارات تحرك العين

عند دخول المستخدم لصفحة الموقع أي الاماكن ينظر أولاً ثم أي الاماكن ينظر بعد ذلك … فهذه النتيجة توضح لك المسار الذي تتحرك فيه عين المستخدم من نقطة بداية التصفحة حتى نقطة النهاية وغلق الصفحة أو الانتقال لصفحة أخرى.

مثال يوضح نتائج لحركة عين احد المستخدمين اثناء تصفحة موقع
مثال يوضح نتائج لحركة عين احد المستخدمين اثناء تصفحة موقع

2- heat map أو الخريطة الحرارية لأوقات المشاهدة

الخريطة الحرارية لأوقات المشاهدة
الخريطة الحرارية لأوقات المشاهدة

وهى الخريطة التي توضح الوقت الذي يقضيه المستخدم في مشاهدة جزء من الصفحة، المناطق الأكثر توهجاً هي المناطق التي يقضي المستخدم وقت أطول في مشاهدتها أكثر من غيرها.

مثال يوضح الخريطة الحرارية لأوقات المشاهدة لاحد زوار موقع
مثال يوضح الخريطة الحرارية لأوقات المشاهدة لاحد زوار موقع

فوائد إستخدام تقنية تعقب العين يمكن تلخيصها فى النقاط التالية

  • اذا كان لديك اكثر من اختيار لتصميم واجهة الموقع، فتقنية تعقب العين طريقة سريعة لاكتشاف أي تصميم أقرب للمستخدم.
  • تبعدك عن الأراء الشخصية وتقدم لك معلومات وتحليلات واقعية عن مدى فعالية تصميم الموقع.
  • يقدم تصورات مقنعة عن مشاكل قابلية الإستخدام.

توجد عدة أدوات على الويب تساعد مدراء المواقع فى تعقب عين مستخدمي الويب ومعرفة أكثر المناطق جذباً لعين المستخدم وأكثر المناطق التي تنفر منها عين المستخدم، تعتمد هذه الأدوات على تفاعل المستخدم بالضغط بمؤشر الماوس على الروابط والنصوص والصور …إلخ، من أفضل هذه الموقع Crazy Egg.

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، مدير المشروعات في نيوكسيرو ورئيس تحرير معمل ألوان، متخصص في تصميم واجهات مواقع ،تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 8 تعليقات

اترك تعليقاً على المقال

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة لإشراف ادارة تحرير معمل ألوان، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)