٨ خطوات سريعة تجعل مدونتك تسقط في الهاوية!

كتبه أحمد مجدي 2 مارس 2013

تمثل المدونات منبراً للتواصل، فمدونات “ووردبريس” يقرؤها ٧٠ مليون شخص كل يوم، ومدونات “تمبلر” يقرؤها ٣٩ مليوناً، وفي ضوء هذه الأرقام الفلكية، يمكنك أن تدرك أهمية المدونات كامتداد لعملك ولشخصيتك أيضاً، لكن يرتكب كثير من المدونين أخطاء عديدة تضعف تأثير مدوناتهم، فهل ترتكب أياً من هذه الأخطاء؟

1- نصوصك مكدسة

نصوصك مكدسة
نصوصك مكدسة

المشكلة: النص الذي تكتبه عبارة عن كتلة واحدة طويلة، بلا فواصل أو نقاط مرقمة أو عناوين جانبية أو صور.

الحل: تنظيم تدويناتك في فقرات منفصلة تحتوي على عدة نقاط مرقمة وعناوين جانبية وصور، سيجعل مدونتك سهلة القراءة.

لا تنسى أن زائر الموقع لا يقرأ كل كلمة ترد بالموقع، هو أولاً يمسح صفحة الموقع بعينة تماماً كما يفعل الماسح الضوئي Scanner، فإذا ما وجد كلمة أو عنوان أو صورة تجذبه سيبدأ بقراءة ما حولها … أما إذا حالفك الحظ وأعجبه ما حول الصور أو النص أو العنوان الذي جذبه … فهنيئاً لك لقد كسبت زائر جديد لمدونتك

2- أنت نفسك لا تهتم بما تكتبه

انت نفسك لا تهتم بما تكتبه
انت نفسك لا تهتم بما تكتبه

المشكلة: محتوى مدونتك فوضوي، ولا يحتوي على معلومات دقيقة، واختيارك للكلمات ضعيف لدرجة انك لا تطيق قراءته مجدداً.

الحل: لا تكتب عن موضوع ما لم تكن متحمساً له ولديك معلومات كافية عنه، وإلا … كيف تتوقع أن يقرأ الناس محتوى أنت نفسك غير مهتم به؟

3- تصميم مدونتك غير متناسق

تصميم مدونتك غير تناسق
تصميم مدونتك غير تناسق

المشكلة: كل مرة يزور فيها أحد مدونتك يجد تصميماً فنياً مختلفاً وكأنك عاجز عن اتخاذ قرار نهائي.

الحل: اقض الوقت الكافي منذ البداية في تحديد القالب المناسب لمدونتك، اذا اضطررت إلى تغييره فأعلن مسبقاً عن ذلك.

نعمل حالياً في معمل ألوان على تطوير تصميم جديد وتصور جديد للمدونة … كن مستعد للإطلالة الثانية لمعمل ألوان.

4- تحشوا مدونتك بالإعلانات

تحشو مدونتك بالإعلانات
تحشو مدونتك بالإعلانات

المشكلة: تستغل كل مساحة فارغة في مدونتك لعرض إعلان ما كي تجني بعض المال.

الحل: المدونة المكتظة بالإعلانات مزعجة للعين بسبب الألوان الكثيرة والخطوط المتحركة الوماضة، احسن انتقاء الإعلانات وتأكد انها مرتبطة بمحتوى مدونتك.

5- مدونتك اشبة بمدينة الأشباح

مدونتك اشبة بمدينة الأشباح
مدونتك اشبة بمدينة الأشباح

المشكلة: لم تكتب بيانات الاتصال بك أو سيرتك الذاتية وليس لك وجود على مواقع التواصل الاجتماعي ولا تجيب على التعليقات.

الحل: عدم التواصل مع قراء المدونة يناقض الهدف من إنشائها، اذكر شيئاً عن نفسك واذكر كيفية الاتصال بك، ورد على التعليقات والأسئلة، وأضف أيقونات المواقع الاجتماعية التي اشتركت بها.

6- لا تروج لمدونتك 

لاتروج لمدونتك
لاتروج لمدونتك

المشكلة: مدونتك قابعة على شبكة الانترنت، وفي إنتظار من يعثر عليها.

الحل: لا قيمة لما تكتبه على مدونتك ما لم يكن له جمهور، اشترك في المواقع الاجتماعية، أو اترك تعليقاً في مدونات الآخرين، واخبر أصدقائك عنها.

ربما تكون مهتم بقراءة مقال “قابلية الإستخدام للمدونات: أكثر ٢٠ خطأ شائع” فهو يجمع أكثر ٢٠ خطأ شائع تقع فيه المدونات من الجوانب التقنية.

7- تنتشر في مدونتك تدوينات الزوار

step-7
تنتشر في مدونتك تدوينات الزوار

المشكلة: لا يوجد مدون محدد لمدونتك.

الحل: قبول تدوينات الزوار يحقق التفاعل ويقدم رؤى متنوعة، ولكن مالم يكن وجودك منتظماً فلن تصبح مدونتك، لذا، في مقابل كل ثلاث تدوينات للزوار، اكتب تدوينتك الخاصة.

8- عناوينك محيرة أو مملة

الفرق بين العنوان المشوّق والعنوان الغبي - من مدونة مشهور الدبيان
الفرق بين العنوان المشوّق والعنوان الغبي – من مدونة مشهور الدبيان

المشكلة: لا تعبر عناوينك عن محتوى التدوينة بوضوح، أو تكون مملة لدرجة انها لا تشجع أحد على قراءتها.

الحل: العناوين هي النافذة التي يطل منها الزائر على محتوى مدونتك، فما لم تحسن اختيارها، فسيشعر بالإحباط ويترك المدونة، وإن كانت دقيقة ولكن مملة فسيتجه إلى شيء آخر أكثر إثارة للإهتمام، تذكر أن العناوين تظهر في أكثر من مكان على مدونتك، وفي نتائج محركات البحث، وفي قارئات الأخبار Rss.

المراجع

  • اصدار علاقات العدد الثان المجلد السابع

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، مدير المشروعات في نيوكسيرو ورئيس تحرير معمل ألوان، متخصص في تصميم واجهات مواقع ،تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 14 تعليق

اترك تعليقاً على المقال

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة لإشراف ادارة تحرير معمل ألوان، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)