رصد للمعتقدات الخاطئه عن تجربة الاستخدام UX – الجزء الاول

كتبه أحمد مجدي 8 ديسمبر 2014

اليك القواعد التى يجب ان التزم بها قبل ان ابدأ فى تصميم موقع الويب: يجب ان يتمكن المستخدم من الوصول لأى صفحة بالموقع خلال 3 ضغطات Clicks فقط، المزيد من المحتوى سيجعل القارئ يستمر بالتصفح فهو يقرأ كل شئ، ضع اى نص المهم ان تملأ هذا الفراغ الممل، المهم ان يكون التصميم جميل قبل كل شئ، انا خبير فى التصميم للويب لذا لا احتاج  ان اختبر الموقع على المستخدمين، انا اكثر درايه منهم بما يريدون، يجب ان يكون تقسيم صفحة المنتجات مثل امازون … ما تفعله امازون يجب ان اطبقه فى متجرى بالضبط هم اعلم منى، يمكن ان ابدأ التصميم بدون محتوى، المهم ان اتفق مع العميل … هل هناك شئ آخر ؟! … اها تذكرت … دعنا نضع لافته “تحت الانشاء” حتى يحين موعد اطلاق الموقع ! …

ما يقوله جاكوب نيلسون هو دستور مقدس يجب ان انفذه بغض النظر عن النتيجه ! فصحيفة NewYork Times لقبته بالمُعلم المقدس لقابلية الاستخدام !

فى هذا المقال المكون من جزءين ساشارككم بعض المعتقدات الخاطئة عن تجربة الاستخدام UXوقابلية الاستخدام Usabiity، وبعض الممارسات والتطبيقات العملية الخاطئة المرتبطة بهم والتى كانت تسيطر على حتى وقت قريب …

المعتقدات الخاطئه من وجهة نظرى اجدها فى جانبين:-

  1. اولاً: المعتقدات الخاطئة لدى المهتمين والمتخصصين فى تجربة الاستخدام، ومصممى الويب عن تجربة المستخدم UX نفسها كعلم.
  2. ثانياً: المعتقدات الخاطئه التى تكونت فى اذهاننا عن طرق/قواعد/مبادئ تطبيق او تحقيق تجربة الاستخدام الجيدة فى مواقعنا او مواقع عملائنا.

معتقداتنا الخاطئه عن تجربة الاستخدام كمتخصصين

واجهة الاستخدام = تجربة المستخدم … UX=UI

ما يزعجنى حقاً هو ان مواقع كبيرة مثل BeHance لا تفرق فى التصنيفات التي تتيحها اثناء نشر اى عمل على صفحاتها، لا تفرق بين تصميم الواجهه البصريه UI وبين تصميم تجربة المستخدم UX، فتدمجهم فى تصنيف واحد، وهو ما شجع نمو هذا المعتقد الخاطئ بين مجتمع مصممى الويب …

BeHance-colorsalb-creative-fields
الخلط فى فهم مصطلحات تجربة المستخدم يصل الى بعض المواقع الكبرى، ولكن ربما يعزو ذلك الى محدودية فهم الجمهور مالستهدف، وعدم قدرتة التفريق بين واجهة الاستخدام، وتجربة المستخدم.

ان اصمم واجهة او عنصر بصرى كحقل الادخال، او قائمة منسدلة شكلها ممتاز لا يعنى بالضرورة اننى قد حققت تجربة الاستخدام، الواجهة البصرية بكل عناصرها لا تمثل الا 1/23 من العملية الكاملة لتصميم وهندسة تجربة الاستخدام الكلية للموقع.

how-we-understand-ux-colorslab
تجربة الاستخدام تشمل اكثر من مجرد التصميم الجرافيكي للواجهة

احدى المقالات التى نشرت سابقاً على معمل ألوان ناقشت بالتفصيل الفرق بين واجهة الاستخدام Ui وبين تجربة المستخدم Ux.

قابلية الاستخدام = تجربة المستخدم … Usability = User Experience

ui-ux-colorslab
الفرق بين قابلية الاستخدام، المحتوى، واجهة المستخدم وتجربة الاستخدام

يمكن تلخيص المصطلحات التالية ( قابلية الاستخدام Usability – واجهة الاستخدام User Interface – المحتوى Content – تجربة الاستخدام User Experience ) فى وجبة بيتزا !

  • الدقيق، الجبن، الطماطم … الخ هو المحتوى Content
  • ان نعد عجينة بيتزا هشه ورقيقة، بحيث تكون سهلة التقطيع … هو ما يمثل قابلية الاستخدام Usability
  • ان نعد طاولة الطعام ونرتبها بعدد الحاضرين، وان نضع المقبلات والعصائر فى اماكنها … هو ما يمثل واجهة الاستخدام User Interface
  • اعددنا بيتزا رائعه، حلوة المذاق، جهزنا طاولة الطعام ، الان حان وقت الحصاد/الأكل ما رأيك ببعض الموسيقى، والشموع ؟ … هذا كله هو ما يمثل تجربة المستخدم User Experience

تجربة الاستخدام تعنى بما يدركه المستخدم، انفعالاته وعواطفه التى تتولد اثناء تفاعله مع الموقع/البرنامج/التطبيق/النظام. قد يكون الموقع سهل الاستخدام، وتصميمه رائع، ولكن الموظف المسؤول عن الدعم الفنى او خدمة العملاء يسيئ التعامل مع العملاء او لا يرد على استفسارات المستخدمين بلغة واضحه، هل تعتقد ان تجربة الاستخدام لم تتأثر ؟!

المصطلحين “قابلية الاستخدام  Usability” و “تجربة الاستخدام User Experience” متشابهيين، ولكن ليسوا متطابقين، فالثاني يشمل الاول … ولكى نستطيع ان نفرق جيداً بينهم يجب ان نتخلص من هذة المعتقدات:-

  • اعتقاد خاطئ: اى شئ سهل الاستخدام يحقق تجربة استخدام جيدة !
  • اعتقاد خاطئ: الشئ الجميل هو شئ سهل الاستخدام او بديهى ان يسهل على الناس استخدامه. نعم الاشياء الجميله هى اكثر قابلية للاستخدام ولكن هذا الامر ليس العامل الوحيد المؤثر فى سهولة الاستخدام.

معتقدات اخرى الخاطئة

هذة بعض بعض المعتقدات الاخرى الخاطئة- من جانب العاملين فى هذة الصناعة – عن تجربة المستخدم:-

  • تجربة الاستخدام هى جزء من العملية الكلية لتصميم موقع الويب، الصحيح ان تجربة الاستخدام هى عملية التصميم للويب وليست جزء منها.
  • ما يقوله جاكوب نيلسون هو دستور مقدس يجب ان انفذه بغض النظر عن النتيجه ! …. الصحيح هو ان تجربة الاستخدام لا تعتمد على النصائح والمبادئ بقدر اعتمادهاً على مقابلة المستخدمين الحقيقيين وجها لوجه، ومعرفة مشاكلهم وتصميم حلول بناءً على ملاحظتك لهم، مختبرات جاكوب نيلسون لم تختبر كل المستخدمين فى العالم، وابحاثها علي عينات محددة وفي مناطق بثقافات محددة، على الرغم من ذلك ما يتوصل اليه الباحثون يجب ان نلتفت له ونضعه بالحسبان بشئ من التوازن عندما نهندس تجربة الاستخدام.
  • تصميم تجربة الاستخدام ” شئ مكلف جداً” … كل دولار تنفقة على تحسين تجربة الاستخدام لموقعك سيساوى 6$ ارباح وولاء لزبائنك، البعض يمتنع عن تطبيق تجربة الاستخدام وتحسينها لانها مكلفه، فى الحقيقة تحقيق تجربة الاستخدام يمكن ان يتم من خلال ورقة ملاحظات و5 مستخدمين تختبر عليهم المهام والموقع، لا نطلب منك ان تحقق تجربة الاستخدام بشكل كامل من البداية، اجعلها تتم علي خطوات، استمع للمستخدمين وطور موقعك علي مراحل مشموله بتحسينات فى تجربة الاستخدام. الاستماع للمستخدمين لن يكلف شئ !
  • تجربة الاستخدام هى شئ خاص بالويب فقط ! … تجربة الاستخدام هى فى كل شئ يتعامل معه الانسان في حياته اليوميه، ماكينة الصراف الالى، ماكينة القهوة، اجهزة التحكم بالسيارة … كل ما يتفاعل معه الانسان يجب ان يهتم بتحسين تجربة المستخدم.

الجزء الثانى من المقال سيتناول

  • المعتقدات الخاطئة عن تجربة الاستخدام فى التطبيق العملى.
  • المعتقدات والمبادئ التى مازالت ثابتة عن تصميم تجربة المستخدم.
  • هل مبادئ ومعتقدات تجربة الاستخدام متغيرة بمرور الزمن ؟ ام انها ثابته ؟

 

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، متخصص في تصميم واجهات مواقع، تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006، ورئيس تحرير معمل ألوان. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 7 تعليقات

اترك تعليقاً على المقال

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع او ان تضع تعليق اعلاني، لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة لإشراف ادارة تحرير معمل ألوان، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش وربما الاختلاف مع الكاتب ليستفيد الجميع، شكراً لتفهمك :)