تقنيات تعقب العين وتقنيات تعقب مؤشر الماوس … ايهما اكثر دقة وماذا نستخدم ؟

كتبه أحمد مجدي 25 فبراير 2015

المواقع التي تقدم خدمات تعقب العين Eye Tracking مثل CrazyEgg لا تعتمد على التتبع الفعلى لعين المستخدم بإستخدام تكنولوجيا ضوء الأشعة تحت الحمراء غير المرئية على العين ولكنها تقدم تقارير عن تتبع مؤشر الماوس للمستخدم او ما يعرف باسم Mouse Tracking وتفترض ان العين تتبع مؤشر الماوس، اليوم نتسائل هل عين المستخدم تتبع مؤشر الماوس فعلاً اثناء التفاعل مع الواجهه ؟

هل النتائج التي تقدمها لنا تلك المواقع دقيقة حقاً ونستطيع ان نبنى عليها قرارات ام لا ؟ دعوناً اولاً نوضح الفرق بين تعقب العين وتعقب الماوس …

التقرير الذي نشرته شركة Simple Usability اثبت انه ليست هناك علاقة حقيقيه بين حركات العينEye Tracking وحركات الماوس Mouse Tracking.
التقرير الذي نشرته شركة Simple Usability اثبت انه ليست هناك علاقة حقيقيه بين حركات العينEye Tracking وحركات الماوس Mouse Tracking.

ما هو الفرق بين تعقب العين وتعقب الماوس ؟

تعقب العينEye Tracking

تقنيات تعقب العين تتفوق على تقنيات تعقب الماوس في دقة النتائج التي تتوصل لها، فيمكن الاعتماد على موثوقية نتائجها فى كل المجالات وليس الويب فقط.
تقنيات تعقب العين تتفوق على تقنيات تعقب الماوس في دقة النتائج التي تتوصل لها، فيمكن الاعتماد على موثوقية نتائجها فى كل المجالات وليس الويب فقط.

تعقب العين هى عملية تحديد وتتبع مسارات حركة العين، وهذه التقنية نتائجها تحدد امران:-

  1. اولاً الى اى مكان تنظر العين بالتحديد.
  2. ثانياً الى متى  تظل تنظر الى هذا المكان.

تستخدم ابحاث تعقب العين فى علم النفس، فى التسويق، وايضاً اختبار فعالية تصميم وتغليف المنتجات Packaging وبالطبع واجهات الاستخدام التفاعليه فى الحاسوب. مزايا وعيوب هذة الابحاث يمكن ان نلخصها فى النقاط التاليه:

  1. نتائجها دقيقة جداً
  2. هناك صعوبة لتطبيق الاختبار على اعداد كبيرة من المستخدمين حيث ان هذة العملية ستكون مكلفة جداً ( اقل جهاز لتعقب العين يبدأ من 10,000$ ).
  3. يمكن ان نستفيد من هذة الابحاث فى مجالات مختلفة وليست فقط في تطبيقات الويب.

من امثلة هذة الاجهزة نظارة Tobii Glasses 2 – تقريباً ارخص اداة تعقب للعين موجودة في السوق حتى يومنا هذا سعرها 14,900$ – وهى نظارة يلبسها المستخدم ويبدأ بالتفاعل مع المنتج بشكل طبيعي، وفى اثناء ذلك تقوم النظارة بتسجيل حركة العين وارسالها الى القائم بالاختبار مع المزيد من الاحصائيات والارقام التى توضح بكل دقة اين ينظر المستخدم، الفيديو التالى يوضح خصائص هذة النظارة …

تعقب الماوس Mouse Tracking

اختبارات تعقب الماوس تكلفتها زهيدة وهناك مواقع عديدة تقدم هذة الخدمة، ولا يحتاج تنفيذها الي متخصصين.اختبارات تعقب الماوس تكلفتها زهيدة وهناك مواقع عديدة تقدم هذة الخدمة، ولا يحتاج تنفيذها الي متخصصين.
اختبارات تعقب الماوس تكلفتها زهيدة وهناك مواقع عديدة تقدم هذة الخدمة، ولا يحتاج تنفيذها الي متخصصين.

تعقب الماوس (المعروف أيضا باسم تعقب المؤشر) هو طريقة تستخدم لتتبع حركة مؤشر الماوس للمستخدمين على الحاسوب. الهدف هو جمع اكبر قدر ممكن من المعلومات حول ما يفعله الناس اثناء تفاعلهم مع الحاسوب، وعادة تستخدم لتحسين تصميم الواجهة التفاعليه. وغالبا ما تتم ذلك على شبكة الإنترنت من خلال مواقع متخصصة. مزايا وعيوب هذة الابحاث يمكن ان نلخصها فى النقاط التاليه:

  • نتائجها غير دقيقة مقارنةً ببحوث تعقب العين.
  • كما ان تكلفتها زهيدة مقارنة بادوات تعقب العين(  يمكن قياس نتائج 10,000 زيارة شهرياً للموقع بتكلفة تبدأ من 10 دولار ).
  • هذة الادوات مقتصرة على اختبارات المستخدمين للويب فقط.

ولكى نحدد اى من تلك التقنيات ادق فى نتائجها يجب ان نجيب على التساؤل التالى: هل العين تتبع مؤشر الماوس فعلاُ اثناء تصفح المواقع ام لا ؟

كيف تروج هذة المواقع لتقنيات تعقب العين الماوس؟

مدونات هذة المواقع الخدميه مثل CrazyEgg و ClickTale تروج لخدماتها على انها مقياس حقيقى لتعقب العين وتدفع بامران اساسيان لاثبات ذلك :-

  • بحوث قديمه فى بدايات الويب والتى كانت خبرة استخدام المواقع،الويب والمتصفحات عند الزوار فى بدايتها.
  • ان بحوث تقنيات تعقب العين الحقيقه تعتمد على مراقبة المستخدم، وفى هذة الحالة ربما يغير المستخدم من سلوكه اذا شعر انه مراقب.

فى تقرير نشرتة ACM  عام 2001 وهي منظمة كندية تهتم بنشر بحوث عن علوم الحاسوب وجدت ان نسبة التطابق بين نتائج تقنيات تعقب العين Eye Tracking وبين نتائج تعقب مؤشر الماوس Mouse Tracking تتراوح نسبة التطابق بينهم من 84% الى 88%. اى ان 84% من المستخدمين عينهم تتحرك مع مؤشر الماوس !

وصفت هذة الدراسة العلاقة بين مكان مؤشر الماوس Mouse Pointer  والمكان الذي تنظر له عين المستخدم على شاشة الحاسوب ،حيث  ُطلب من المستخدمين تصفح عدداً من المواقع على شبكة الإنترنت في حين تم تسجيل تحركات العين و تحركات مؤشر الماوس الخاص بهم .ومن ثم تمت مقارنة النتائج مع بعهضا البعض وذلك للاجابة على سؤال واحد فقط: هل العين تتبع مؤشر الماوس فعلاُ اثناء تصفح المواقع ام لا ؟ وتشير البيانات إلى أن هناك علاقة قوية بين كلاً منهما.

وقد خلصت هذة الورقة البحثيه الى ان مؤشر الماوس يمكن أن يوفر لنا المزيد من المعلومات عما يقوم به المستخدم على صفحة الويب. وهذا يعني أنه يمكن ان نتمكن من استخدام أداة رخيصة وشعبية للغاية كبديل لأنظمة تتبع العين الحقيقة والمكلفه.

نتائج تقنيات تعقب الماوس Mouse Tracking  ليست دقيقة

اما وجهة النظر الاخرى – الحديثة – والتى ترى ان تقنيات تعقب العين الحقيقه هى الاكثر دقه – وهى وجهة النظر التى اتفق معها كلياً- يوضحه تقرير نشرته شركة Simple Usability المتخصصه فى ابحاث المستخدمين، اوجزت الاجابه على سؤال هل العين تتبع مؤشر الماوس فعلاُ اثناء تصفح المواقع ام لا ؟” في كلمة واحده ” لا ليست دقيقه”..

 لقد اعتمدنا على دراسات تتبع العين لأكثر من 5 سنوات حتى الآن، ويمكن أن نقول بصراحه – ومن منظور أبحاث تجربة المستخدم – ليست هناك علاقة حقيقيه بين حركات العينEye Tracking وحركات الماوس Mouse Tracking.

هناك عدة طرق لاثبات لماذا تفشل تقنيات تتبع الماوسMouse Tracking، ولكى نوضح لماذا هذه التقنيات ليست دقيقه، دعنى اسألك:-

  • الان وانت تقرأ هذا المقال، اين مؤشر الماوس الخاص بك وأين هى عينيك؟
  • هل عينيك دائماً تتبع مؤشر الماوس الخاص بك؟

معظم الناس تستخدم عجلة الماوس Mouse Scroll والتى تمكنهم من تمرير الصفحة لاعلى – اسفل ، ولمستخدمى الماك يمكنهم الـ Magic Mouse من التمرير لليمين واليسار ايضاً دون ان يتحرك مؤشر الماوس ولا يوجد سوى عدد قليل من المستخدمين تتبع عيونهم مؤشر الماوس.

في عام 1985 اخترع معهد NTT باليابان ومعهد ETH بزيورخ فى سويسرا مشتركين أول عجلة التمرير للماوس.
في عام 1985 اخترع معهد NTT باليابان ومعهد ETH بزيورخ فى سويسرا مشتركين أول عجلة التمرير للماوس

ماذا يمكن ان تخبرنا Google عن تقنيات تعقب الماوس Mouse Tracking

الدكتورة Anne Aula، المديرة بقسم بحوث تجربة المستخدم في جوجل، قدمت بعض البيانات في مؤتمر تتبع العين الذى عقد عام 2010 في لوفين ببلجيكا حول هذة النقطة. وقبل كل شئ فالكل يعلم ان جوجل لديها الكثير من البيانات فهى تعتمد اساساً علي تقنيات واجهزة تتبع العين EyeTracking المكلفه، كان من الافضل بالنسبة لجوجلتوفر المال الذى تنفقه على تقنيات تعقب العين وتنتقل الى تقنيات تعقب الماوس الارخص لتحل محلها ان كانت بالفعل دقيقة…

جوجل العملاقة لا تعتمد على تقنيات تعقب الماوس، ف٨٠٪ من المستخدمين يضغطون في اماكن لا تتبعها اعينهم
جوجل العملاقة لا تعتمد على تقنيات تعقب الماوس، ف٨٠٪ من المستخدمين يضغطون في اماكن لا تتبعها اعينهم

النقاط التاليه تسلط الضوء على البيانات والبحوث التى اعلنتها جوجل فى المؤتمر:-

  • 6% من المستخدمين ارتبطت حركة الماوس رأسياً بحركه اعينهم (هذا يعنى ان 94٪ من المستخدمين اعينهم تحركت بعيداً عن مؤشر الماوس).
  • 19%من المستخدمين ارتبطت حركة الماوس افقياً بحركه اعينهم (هذا يعنى ان 81٪ من المستخدمين اعينهم تحركت بعيداً عن مؤشر الماوس).
  • 10% من المستخدمين كانو يؤشرون بالماوس على الرابط ثم يواصلون القراءة فى اجزاء الصفحة ويبحثون عن أمور أخرى.

الأرقام تتحدث عن نفسها. لا علاقة فى نتائج أكثر من 80٪ من المستخدمين بين المكان الذى يؤشرون فيه بالماوس والمكان الذى ينظرون له فعلاً.

امازون ايضاً: لا علاقة بين مؤشر الماوس ومكان عين المستخدم

الفيديو التالى هو تسجيل لاحدى اختبارات تعقب العين التى تمت على احد مستخدمى موقع امازون، الفيديو يظهر بوضوح ان المكان الذى تنظر له العين فعلياً ( الدوائر البرتقاليه ) بعيد ويتحرك بعشوائية عن مؤشر الماوس.

الخلاصه

ادوات وتقنيات تتبع العين EyeTracking ليست بديلا عن الطرق الاخرى لاختبارات تجربة الاستخدام او طرق تحليل واكتشاف سلوك المستخدمين، فالنتائج التى تصلنا من دراسة تتبع العين تخبرنا اى العناصر التى يركز نظر المستخدمون  عليها ولكن لا تخبرنا لماذا ؟ ولا يمكن الاجابة عن هذا التساؤل إلا من خلال المقابلات، الملاحظة والتجربة.

اذا كانت الميزانية الموضوعه لاختيارات تجربة الاستخدام فى المشروع الذى تعمل عليه ليستك كبيرة، فالخيار الامن لك هو اختبارات تتبع الماوس Eye Tracking فهى الارخص، كما قد تكون اختبارات ال A/B Testing خيار آمن ايضاً.

عن كاتب المقال

أحمد مجدي
مهندس تجربة الاستخدام، متخصص في تصميم واجهات مواقع، تطبيقات الويب والموبايل منذ عام 2006، ورئيس تحرير معمل ألوان. تويتر: @ahmedmagdi


كل مقالات الكاتب

اترك تعليقك على المقال 3 تعليقات

  • صلاح الإمام

    أحمد , بشكرك جداً على كُل للي بتقدمة ف معمل ألوان.
    دام إجتهادك وإبداعك ف إفادتنا 😉

  • شكرا على المقال

  • النخبة للعملات

    شكرا لكم على مجهوداتكم المبذولة